الخبرة

تساعدنا خبرة مركز تعليم الحوار بين الثقافات والتطوير (CIED) الواسعة والعميقة في تنمية وإدارة البرامج الأكاديمية والقيام بعمليات تبادلية في الغالب في أي من مجالات اهتمام شركاء البرامج. تكونت خبرتنا كمركز من المعرفة المؤسسية على مدى ثلاثين عامًا ومن الخلفيات التعليمية والاحترافية المتنوعة للعاملين لدينا. مع خبرتنا بالموضوعات الداخلية المتعلقة بكل شيء بدءً من تنمية التعليم والشباب وصولاً إلى الأعمال والتجارة الدولية، فنحن على أتم استعداد للوفاء باحتياجات الشركاء والمشتركين لدينا.

واليوم أصبح مركز تعليم الحوار بين الثقافات والتطوير (CIED) رائدًا عالميًا في تقديم برمجة متميزة ومؤثرة في المجالات الأربعة الرئيسية الموضحة أدناه. تقضي مجموعة العمل المخصصة لكل برنامج وقتًا كافيًا لاستيعاب مهام وأهداف الشركاء. إن التنوع الثقافي للعاملين لدينا والخبرة العالمية الشاملة تضمن أن تكون برامج CIED مصممة بعناية للوفاء باحتياجات المشتركين عبر العالم.

البرامج التدريبية والتبادلات الأكاديمية

بفضل الخبرة الواسعة في تصميم برامج التدريب الأكاديمية والتبادلات الدولية، يستطيع مركز تعليم الحوار بين الثقافات والتطوير (CIED) تصميم برامج مخصصة لتلبية احتياجات شركائنا المؤسسيين والحكوميين والأكاديميين حول العالم، وجذب مجموعات المديرين التنفيذيين وموظفي الحكومة وطلاب الكلية لجامعة جورج تاون (Georgetown University) من أجل التعليم الأكاديمي المكثف وشبكات محترفة وعرض ثقافة الولايات المتحدة.

إعداد برامج اللغة الإنجليزية

يعتبر إعداد برامج اللغة الإنجليزية أساس برامج مركز تعليم الحوار بين الثقافات والتطوير (CIED) منذ أن تأسسنا عام 1981. فنحن نركز بشكل خاص على تدريس الإنجليزية لمتحدثي اللغات الأخرى. وتدمج العديد من البرامج لدينا بعض مكونات اللغة الإنجليزية. وتم اختيارنا لتنفيذ برمجة اللغة الإنجليزية لمختلف الشركاء لدينا مثل وزارة الخارجية الأمريكية بجانب قدرتنا على إنشاء برامج مخصصة في هذا المجال للشركاء في مواقع حول العالم.

إعداد برامج الشباب

إن برامج مركز تعليم الحوار بين الثقافات والتطوير (CIED) لتنمية القيادات واللغة الإنجليزية والاستغراق في الحوار بين الثقافات الموجهة للشباب كان لها تأثيرًا بارزًا في حياة الشباب من منطقة البحر الكاريبي وأمريكا الوسطى حتى الشرق الأوسط وأفريقيا. قام مركز تعليم الحوار بين الثقافات والتطوير (CIED) بتمويل برامج الشباب لإعداد المواطنين العالميين لقيادة وخدمة وتغيير العالم.

تدعيم الحوار بين الثقافات

أسهم التنوع العالمي لفريق عمل مركز تعليم الحوار بين الثقافات والتطوير (CIED) والمعرفة العميقة بالجوانب الحضارية للمشتركين لدينا والانتشار العالمي في نجاح سجل انجازاتنا في تنمية البرامج المساعدة للأعمال وقادة الحكومة والطلاب حول العالم لتعميق فهم وجهات نظر الولايات المتحدة الأمريكية وثقافتها.